القائمة الرئيسية

الصفحات

ما الفَرق بين لاعِب "كمال الأجسام" و لاعِب "الفِيزيك" ؟ من حيث "المُنشطات/الهرمونات" - المُكَمِّلات الغِذائية - التّغذية و التمارين.


يَستَعمِلان المُنَشِّطات لكن بِنِسَب مُختَلِفة, فَلاعِب كمال الأجسام ذو المُستَوى الإحتِرافي - (و أقصَد هُنا مُستَوى...

ما الفَرق بين لاعِب "كمال الأجسام" و لاعِب "الفِيزيك" ؟ من حيث "المُنشطات/الهرمونات" - المُكَمِّلات الغِذائية - التّغذية و التمارين.

أولاً و قَبل أن نَخوض في التّفاصيل, يَجِب أن نُشير إلى نُقطة مُهمّة و أساسِية, وهي أنّ لاعِب كمال الأجسام يُصَنّف أو يُقَسّم في المُسابَقات (الإحتِرافِية) "حَسب 1- الوَزن أو 2-   الطّول أو 3- الوَزن و الطُّول معاً" إلى ثَلاثة أصناف و هي :

1- لاعِب كمال الأجسام "التّقليدي".
2- لاعِب الكلاسيك فيزيك. (تَصنيف حَديث)
3- لاعِب الفيزيك.

لَكِنّنا سَنُرَكِّز في هذه التّدوينة فَقط على الفَرق بين لاعِب كمال الأجسام و لاعِب الفِيزيك, وذلك من ناحِية التّغذية - التّدريب - المُكمِّلات و "المُنشّطات", على آعتِبار أنّ هَذان الصِّنفَان هُما "نَوعاً ما" الأكثر شَعبِيّة بَين المُمارِسِين و المُتابِعين لِهذه الرِّياضة بِشَكل عام, زِيادة على أنّ "أوجُه الإختِلاف" بَين لاعِب كمال الأجسام و لاعِب الكلاسيك فيزيك هي نَفس "أوجُه الإختِلاف" المَوجودة بَين لاعِب كمال الأجسام و لاعِب الفِيزيك.


يَستَعمِلان المُنَشِّطات لكن بِنِسَب مُختَلِفة, فَلاعِب كمال الأجسام ذو المُستَوى الإحتِرافي - (و أقصَد هُنا مُستَوى...

و لِأنّ هُناك العَديد من المُتدرّبين (حَسَب الأسئِلة التي نَتَوصّل بِها من الكَثير من أصدِقاء و مُتابِعي المُدوّنة) الذين يَعتقدون أنّ لاعب الفِيزيك يَتمرّن بِأَوزان مُحَدّدَة و شَكل مُعيّن للحُصول على تِلك العَضلات المُقسّمَة و البارِزَة, ولَعلّ الفِكرة الشّائعة هي أنّه (لاعِب الفيزيك) يَتَدَرب بِأَوزان خَفيفة نَوعاً ما (في فَترة التّنشيف) مع تِكرارات كثيرة لِلحصول على ذلِك التّقسيم العَضلي (و هذه الفِكرة قَطعاً غَير صَحيحة), بينما يتدرّب لاعب كمال الأجسام بِشَكل مُختَلِف لِلوُصول إلى تِلك الضّخامة العَضلِيّة.

لَكِنّك, و مِن خلال قراءتِك لِهذا الدّرس المُرَكَّز, فَإنّك سَوف تَتعرّف و بِشَكلٍ واضح على أَوْجُه الإختِلاف و أَوجُه التَّلاقي بين لاعب كمال الأجسام و لاعب الفِيزيك.

* مَبدئِيّا, فإنّ الفَرق الأوَّل و الواضِح يَتَجلّى في الشّكل العام لِجِسم اللّاعِب, فَعَضلات لاعب الفِيزيك أقلّ حَجماً من عَضلات لاعب كمال الأجسام (كما هو مُوَضّح في الصُّورة), و هذا ما يَدفَعُنا إلى الحديث أولاً عن أَوْجُه الإختِلاف. 

يَستَعمِلان المُنَشِّطات لكن بِنِسَب مُختَلِفة, فَلاعِب كمال الأجسام ذو المُستَوى الإحتِرافي - (و أقصَد هُنا مُستَوى...

# أَوجُه الإختلاف بين لاعِب "كمال الأجسام" و لاعِب "الفِيزيك".

حيث تَتَمَثّل أَوجُه الإختلاف هذه في :

1- "كِمِّية المُنشّطات/الهرمونات" - "المُكَمِّلات الغِذائية" و "الطّعام" :

نَعم, (بِغَضّ النّظَر عن الإستِثناءات) فَكِلا الصِّنفَين يَستَعمِلان المُنَشِّطات لكن بِنِسَب مُختَلِفة "نِسبِيّاً", فَلاعِب كمال الأجسام ذو المُستَوى الإحتِرافي - (و أقصَد هُنا مُستَوى الإنضِباط و الإلتِزام الرِّياضي و الغَير رِياضي بِما في ذلك "الإستِشارة و المُتابَعة الطِّبِّيّة الدّقِيقة") - "في أغلَب الأحيان" يَستَعمِل كميّة أكبَر "نَوعاً ما" من المُنشِّطات مُقارَنةً مع لاعِب الفيزيك, زائِد "كِمِّية أكبَر من الطّعام و المُكَمِّلات الغِذائية", و ذلك لِلوصول إلى تِلك الضّخامة العَضلِية الرَّهيبة.

* و هُنا نُريد أن نُوَضِّح نُقطة مُهِمّة بِخُصوص لاعِب الفيزيك و آستِعمالِه لِلمُنشِّطات :
و هي أنّنا عِندَما نَقول أنّ لاعِب الفيزيك أَيضاً يَستَعمِل المُنشِّطات شَأنُه شَأن لاعِب كمال الأجسام, فَنَحن هنا لا نَقصِد لاعِب الفيزيك بِصِفة عامّة (أي كَيفَما كان مُستَواه), بَل نَقصِد مُستَوى لاعِب الفيزيك الذي يُشارِك في بُطولات من نَوع "Mr Olympia - Arnold Classic ..." و ما يُوازيهِما في المُستَوى من مُختَلَف بُطولات المُحتَرِفين.

و هذا لا يَعني بِالضّرورة أنّ لاعب الفيزيك "الذي لا يَستَعمِل المُنَشِّطات", لا يَستَطيع الوُصول إلى هذا المُستَوى العالي من البُطولات أو المُنافَسَة فيه, لكنَّ الأكيد هو أنّه يَحتاج إلى * مَعرِفة (سَواءٌ مِنه أو من مُدَرِّبِه) - آلتِزام - جُهد و صَبر/وَقت أكثَر "نِسبِيّاً".

مَوضوع ذات صِلَة ⇦⇦ ما هي الخُطوات ال "11" الأَساسِية لِتَحقيق (الضّخامة) العَضلية في أسرَع وَقت مٌمكِن.

و مَع ذلك فإنّها (أَي المنشِّطات) لا تُمَثِّل العامل الأساسي في مَسأَلة الضّخامة العَضلِية, على آعتِبار أنّ كِمِّية الطّعام المُستَهلَكة (و نَوعِيَّتَه طَبعاً) هي التي تُمَثِّل العامِل الأساسي في تَحقيق الضّخامة العَضلِيّة و تَأتي بَعدَها المُنَشِّطات "كَعامِل مُساعِد قَوي".

حيثُ أنّ دَورَ "المنشِّطات/الهرمونات" يَتَجَلّى في أنّها "تُهَيِّئ/تُساعِد" الجِسم لِلإستِفادة من ما يَتِمُّ تَناوُلُه من غِذاء بِنِسبة "%100 إذا أَمكَنَ ذلِك", الشّيء الذي يَتَرَتّب عَنه زِيادة في مُستَوى الطّاقَة و زِيادة في مُستَوى سُرعة الإستِشفاء العَضلي... و ما إلى ذلك.

و بِمَعنى آخَر, إذا كان لاعب الفيزيك أو لاعِب كمال الأجسام يَستَعمِل المُنَشِّطات لَكن "كِمِّية الطّعام + المُكَمِّلات الغِذائية" التي يَستَهلِكها لا تَصِل إلى المُستَوى المَطلوب, فَلَن يَصِل إلى تِلك الضّخامة العَضلِية القَوِيّة.

* و هذا دون الحَديث عن الأضرار و الآثار الجانِبِيّة "المُخِيفَة و الشَّهيرة" لِلمُنَشِّطات على صِحّة لاعِب كمال الأجسام بِشَكلٍ عام على المَدى المُتَوَسِّط و البَعيد.

2- نِسبَة الدّهون في فَترَة التّضخيم - Bulking Season :

حَيث تُشكّل نِسبة الدّهون (كِمية السعرات الحرارية المُستَهلَكَة) في هذه الفَترة فارقاً كَبيرًا في المَظهَر بين لاعب الفِيزيك و لاعب كمال الأجسام, فهذا الأَخير تَكون لَدَيه فَترة "الأوف سيزون" مَفتوحة إلى حدّ كَبير (من حَيث "كِمِّية الطّعام" و لَيس نَوعِيَّتِه بِالضّرورة, بِمَعنى أنّه لا يَأكل "أيّ شيء" في هذه الفَترة كَما كان الأمر سابِقاً في المدرسة القديمة لِكمال الأجسام).

الشّيئ الذي يُمَكِّنُه (أي لاعب كمال الأجسام) مِن آكتِساب كُتلَة عَضَلِيّة ضَخمَة إلى جانِب كِمِّيَة كبيرة  من الدهون طَبعاً (وَهذا أمر طَبيعي), بِخِلاف لاعب الفِيزيك الذي تَكون لَدَيه فَترَة الضّخامة هذه مُراقَبة من حَيث كِمِّية الطّعام و بِالتّالي آكتِسابُه لِلدّهون يَكون بِكِمِّية مَحدودة, على آعتِبار أنّه لا يَحتاج إلى تِلك الضّخامَة العَضَلِيّة الكَبيرة جِدّاً و المَطلوبَة لِلاعِب كَمال الأجسام التّقليدي كما أشَرنا سابِقاً.

3- عَدد حِصَص الكارديو (التَّمارين القَلبِيّة/تَمارين الِّلياقة:

حيث تُعتَبر عَدد حِصَص الكارديو عِند لاعب كمال الأجسام "أَكثَر نَوعاً ما" مُقارنةً بِ لاعِب الفِيزيك "خُصوصا في فَترة التّنشيف العَضلي" أو ما يُعرَف بِال "Cutting Season" أو ال "On Season", و ذلك لِدَورِه الفَعّال في المُساعَدة على حرق الدّهون الزّائِدة و المُكتَسَبَة خِلال فَترة التّضخيم العَضَلي.

على آعتِبار أنّ "هذه الدّهون الزّائِدة" تَكون "بِكِمِّيات أكبَر" عِند لاعب كمال الأجسام في نِهايَة فَترة التّضخيم, مُقارَنةً بِ لاعب الفِيزيك الذي تَكون كِمِّية الدّهون لَدَيه (في نَفس الفَترة) "أقَل نِسبِيّاً" (و ذلك لِلأسباب التي ذَكَرناها في الفَقَرات السّابِقة), و بِالتّالي يَكون الكارديو في نِظامِه التّدريبي "بِصورة أَقَل نَوعاً ما".

# أَوجُه التَّلاقي بين لاعِب "كمال الأجسام" و لاعِب "الفِيزيك".

فِيما يَخُصّ أَوجُه التَّلاقي بَينَهُما, فإنّها تَتَمثَّل في:

1- نَوعِيّة الطّعام :

 فَلاعِب الفِيزيك و لاعب كمال الأجسام يَعتَمِدان معًا على نَفس أنواع الطّعام من بروتينات - كربوهيدرات - دُهون صحّية ... وما إلى ذلك, بآختلاف الكمّيّة فقط كَما ذَكَرنا مِن قَبل.

2- مُدّة و شَكل التّمرين عُموما:

بِمَعنى أنّه لَيس هُناك تَمارين خاصّة بِلاعِب الفِيزيك وأخرى خاصّة بِ لاعِب كمال الأجسام, فالتّمارين هي نَفسُها مِن حَيث الأصل.

موضوع ذات صِلة ⇦⇦⇦ التّشريح العَضَلي لِجَميع عَضلات الجِسم و التّمارين المُستَهدِفة لِكلّ جُزء.

* فيما الإختِلاف يُمكِن أن يَكون في "آختِيار التَّمارين", فَعَلى سَبيل المِثال : تَمرين "السّكوات" يُمكِن أن يُعتَبَر مِن التّمارين الأساسِيّة لِلاعِب كمال الأجسام, في حِين أنّه يُعتَبَر بِالنِّسبَةِ لِلاعِب الفِيزيك تَمريناً ثانَوِيّاً, على آعتِبار أنّه (تَمرين السّكوات) يُساهِم في إِبراز عَضَلات البَطن الجانِبِيّة "obliques", و بِالتّالي تَعريض مِنطَقة الوَسَط, والتي يُعتَبَر صُغر حَجمِها مِن أساسِيّات شَكل جِسم لاعِب الفِيزيك.

3- نَوعِية المُكمّلات الغذائية المُستَعمَلة:

كَ الواي بروتين - الكرياتين - ال BCAA ... إلخ, هي نَفسُها بالنِّسبَة لِلاعِب الفِيزيك كما بالنِّسبة لِلاعِب كمال الأجسام.

🌟🌟🌟🌟🌟🌟
👈 إذا كانَت هُناك أي نُقطَة أو فِكرة غَير واضِحة, المَرجو طَرحها في التَّعليقات 👇👇👇👇 لِكي نُوَضِّحَها بِشَكلٍ أفضَل 👊.

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. لازم لاعيب الفيزيك ياخد هرمونات؟! مينفعش يوصل للي هو عايزه بدون هرمونات؟

    ردحذف

إرسال تعليق