القائمة الرئيسية

الصفحات

ما يَجب أن تَعرفه قبل أن تَشتري أيّ مكملات غذائية لكمال الأجسام.


المكملات الغذائية : أفضل بروتين لِتضخيم العضلات للمبتدئين بِدون أضرار

ما يَجب أن تَعرفه قبل أن تَشتري أيّ مكملات غذائية لكمال الأجسام.


يُعتَبَر مَوضوع المكملات الغذائية من بَين أكثر المَواضيع إثارةً لِلجَدّل في عالم كمال الأجسام, فهُناك من يَري أنّها ضرورِيّة بِالنِّسبَة له و لا يُمكِنه (كَلاعِب كمال الأجسام) أن يَستَغنِي عَنها, و البَعض الآخَر يَرى أنها فَقَط مَضيَعة لِلمال, و بَين هذا الرّأي و ذاك, سَنُحاوِل التَّطَرُّق لِهذا المَوضوع بِشَكل عام و إعطائِك نَصائِح أساسِية سَتُساعِدك في تَحقيق أكبر آستِفادة مُمكِنة من المكملات الغذائية و سَتُجَنِّبك أضرارها المُحتَمَلة.


# المكملات الغذائية و لاعِب كمال الأجسام

* مَبدَئِياً, قد لا يَختلف إثنان في أنّ الحصول على جِسم مُتناسق وَ ذو عَضلات بارِزة و جذّابة, يُعَدُّ من بين الأهداف الأساسية التي يَسعى إلى تَحقيقِها لاعب كمال الأجسام بِشكل عام (سواء كان محترفاً أم هاوياً)لكنّ الإختلاف يَكمُن في طريقة الوصول إلى هذا الهدف, على آعتبار أنَ لِكلِّ شخص مِنّا أفكاره - مَعارِفه - إمكانيّاته - تَجاربُه الخاصة... وما إلى ذلك.

و لَعلّ الفِكرة الشّائِعة بين الكثير من هواة رياضة كمال الأجسام (و خصوصا المبتدئين منهم) هي أنهم يُريدون الوصول إلى نتائج كبيرة و مُبهِرة في بضعة أسابيع أو بِضعة أشهر, و السَّبب في ذلك راجعٌ بِالأساس إلى آفتِقارهم لِلمَعرفة و الخِبرة و كذلك الإرادة و الصّبر اللاّزمَين في هذه الرياضة العَريقَة, الشيئ الذي يَجعلهم يَلتَجِئون لِبعض "الوَسائل المُساعدة" لِتسهيل مُهِمّتهم في الوصول إلى هدفهم.

و في مُقدِّمة هذه الوسائل, نَجِد "المكمّلات الغذائية", التي يَرى فيها العديد من هواة كمال الأجسام (من المبتدئين خصوصا) تِلك المادة السِّحرية التي سَتُمكّنهم من الحصول على ذلك الجسم المِثالي الذي يَحلمون به، أو على الأقل أن تُساعدهم بِشَكل كَبير في تَضخيم عَضلاتِهم (على آعتبار أن "أغلب" هواة كمال الأجسام المبتدئين يَشترون مُكمّلات الزيادة في الوزن أو ما يُعرَف بال Mass Gainer) لكن للأسف، لا يحصل "أَغلَبُهم" على النّتائِج التي يَنتظِرونَها بِسَبَب إهمالهم بِشكل غريب لِنظامهم الغذائي الذي هو أساس البناء العضلي.

فالمُكَمِّل الغذائي مَعناه واضح من إسمه، فهو عبارة عن "بروتينات - نَشَوِيَّات - فيتامينات - معادن... إلخ" لِتَكميل نِظامك الغذائي، بِمَعنى أنّك تَحتاج إلى نظام غذائي أولاً يَتناسَب مع أهدافِك قبل أن تُفكِّر في شِراء "مكمل غِذائي".

# و في نَفس السِّياق, هناك بَعض الأسئِلة التي تَرِدُنا عَبر الإيمايل من أصدِقائِنا المُتابِعين و التي يَسألونَنا فيها عن :

مكملات غذائية لكمال الاجسام للمبتدئين
أو أفضل بروتين لِتضخيم العضلات للمبتدئين

أو أفضل المكملات الغذائية لِتَضخيم العضلات
أو أفضل بروتين لِتضخيم العضلات بِدون أضرار

✩ و نَحن أجَبنا كُل صَديق مِنهم على النَّحو التّالي :

* إذا كنت تُريد زيادة الكُتلة العَضَلِيّة/تَضخيم العَضلات, فإنّ عليك أن تَتناول "سُعرات حرارية" أكثر من إحتياجاتك اليومية, فَهذه هي الطّريقة الأساسِية لِجَميع لاعبي رياضة كمال الأجسام في العالَم و لا تُوجَد طَريقة أخرى غيرها.

فَمَثَلاً إذا كانَت إحتياجاتك اليومية 2000 سُعرة حراري، يَجب أن تَتناول 2200 سعرة حرارية (كَمِثال) من مصادر الطّعام المُختَلِفة من "بروتينات - كربوهيدرات - دُهون صحية - فيتامينات و مَعادن" مُقسمة على 3 حتّى 6 وجبات صغيرة

أمّا إذا لَم تَستَطِع إكمال جَميع آحتِياجاتِك اليَومِيّة (سَواء من السعرات الحرارية بِشَكل عام أو من بَعض المُكوِّنات الغذائية الأُخرى كَالفيتامينات و المَعادن) من خِلال الطّعام فَقَط, و ذلك لِأي سَبَب من الأسباب "المُقنِعة و المُؤَقّتة", فَأنَذاك يُمكِنُك الإستِعانة بِمُكَمِّل غِذائي بِحَسَب نَوعِيّة النَّقص الذي تَشكو مِنه.

# وفيما يلي, إلَيك 5 نصائح هامّة لِتجنّب أضرار المُكملات الغذائية على لاعِب كمال الأجسام :

المكملات الغذائية : أفضل بروتين لِتضخيم العضلات للمبتدئين بِدون أضرار


1- أولاً نحن لا نَنصح بِشراء المكملات الغذائية إلاّ من الأماكن و الشركات المُعتَمدة و المَوثوقة, و ذلك لِتجنُّب السّقوط في حالات الغِش (كَتزوير تاريخ الصّلاحية أو التّغيير من تَركيبة المَنتوج... و ما إلى ذلك).

2- تَجنَّب آستعمال المكملات الغذائية "على الأقَلفي "السِّتّة أشهر الأولى" لَك في الجيم, و ذلك "أولاً" لكي تَختَبر مَدى حُبِّك لِهذه الرِّياضة, و "ثانيا" لكي تَتَعوّد على فكرة أنّ الغِذاء هو المَصدر الأساسي لِبناء العضلات في رياضة كمال الأجسام, و أنّ المكمّل الغذائي لا يَعدو أن يَكون سِوَى مُكملاً لِنقصٍ (صَغير) في نِظامك الغذائي الذي يُمثِّل الأساس.

3- عند آستعمالك لِمُكمّل غذائي مُعيّن, يجب عَليك أن تَلتَزِم بعَدَم تَجاوُز الجُرُعات القُصوى المُحدَّدة في "جَدوَل المَعلومات المُلصَق على ظَهر كُل مَنتوج", على آعتبار أنّ "الإفراط" في تَناول بَعض المُكملات الغذائية كَ الكرِياتين و الواي بروتين ... و غَيرِها و "آستعمالِها بِشَكل غير طبيعي" قد يُسبِّب إضطِّرابات قَد تَكون خطيرة (على المدى المُتوسط و البَعيد) في وَظائِف بَعض أعضاء الجسم الحيويّة مِثل "الكِلى و الكبد" بِسبب الضّغط الكبير المُمارس عَلَيهِما.

هذا الضّغط الذي يَتَجَلّى في زِِيادة عَمَلِهِما (أي الكِلى و الكبد) في تَنقِيَة الجِسم مِن السُّموم النَّاتِجَة *أوّلاً : عن تَناوُل "المَنتوجات الغِذائية المُصَنَّعة" بِشَكل عام (بِما في ذلِك المُكَمِّلات الغذائِية) و *ثانِياً : عن عملِيّة التَّمثيل الغِذائي لِلمُكمّلات الغذائية البروتينِيّة كَالكرياتين و الواي بروتين, حيث أنّ عملِيّة آستِقلابِهِما في الجِسم تَنتُج عَنها مُخَلّفات سامة أو ما يُعرَف "بِالنِّفايات الأَيضِيّة لِلبروتين Protein metabolic waste" كَ "الكرياتينين" على سَبيل الذِّكر لا الحَصر.

إقرأ أيضاً ⇦⇦⇦ ما هو "الكرياتين" ؟ و ما هي فوائِده - دَواعي آستِعمالِه - أنواعُه  - طريقة آستِعماله و أضرارُه المُحتَمَلة لِلاعب كمال الأجسام.

و بالتّالي فإنّ السّبيل الوَحيد لِلتَّقليل من مَخاطِر مِثل هذه الأنواع من المُكمِّلات الغذائِية هو آستِهلاكُها بِشَكل "مَعقول و غَير مُبالَغ فيه".

4- عَدم إغفال شُرب الكِمِّية اللاّزِمة و الضَّرورِية من الماء على مَدار اليوم, لِلمُساعدة على إيصال المُكونات الغذائية المُركّزة "التي تَحتوي عليها المكمّلات الغذائية" لِلخلايا و العضلات و عَدم تَكثُّلها في الكبد و الكِلى من جِهة, و من جِهة أُخرى مُساعدة الجِسم على تَصريف "السُّموم الصِّناعِية" النّاتِجة عن آستِهلاك هذه المُكَمِّلات الغذائِية بِآعتِبارِها "أوّلاً و أخيراً" مَنتوجات مُصَنّعة/مُكَرَّرَة Refined, أي أنّها تَحتَوي على ما يُعرَف "بِالمُضافات الغِذائية الصِّناعِية" Food additives (التي تُستَخدَم في جَميع الأغذِية الصِّناعِية و المُعَلّبات... إلى غَير ذلك) كَالمواد الحافِظة - المُلَوِّنات - النّكَهات - المُحَلِّيات... إلخ.

هذه المُضافات الصِّناعية الكيماوِية (و التي توجَد "كما قُلنا" في جَميع المَنتوجات الصِّناعِية بِصِفة عامّة بِما في ذلك المُكمِّلات الغذائية طَبعاً) لا يَتَعَرّف علَيها الجِسم من الأساس, أي أنّه لا يَستَطيع هَضمَها و بِالتّالي فإنّه يَتَعامَل مَعها على أنّها سُموم (و هي فِعلاً كذلك) يَجِب طَرحُها من الجِسم.

5- من الأفضل التّوقُّف "كَفَترة آستراحة لِلجِسم" عن إستِعمال المُكملات الغذائية (بِالنِّسبة لِلهواة) لِمُدّة شهرين"كَآقتِراح", بَعد آستعمالها لِمُدّة تَفوق ال 30 يَوماً.

خلاصة العالمي :

لِكَي تَضمَن حُصولك على أفضَل النّتائِج المُمكِنة من آستِعمالِك لِلمكملات الغذائِية, علَيك "أوّلاً" الإهتِمام بِنِظامِك الغِذائي (من حيث النّوعِية و الكمِّية) قَبل أن تُفَكِّر في شِراء المكمِّلات الغذائِية, وذلك حتي تَستَطيع أن تُقَرِّر ما إذا كنت فِعلاً تَحتاج مكمِّلاً غذائِيّاً أم لا, بِمَعنى أنّه يَجِب علَيك أن تَضَع المكملات الغذائية في حَجمِها الطّبيعي أي أنّها شَيء تَكميلي لا أقَلّ و لا أكثَر.

🌟🌟🌟🌟🌟🌟
👈 إذا كانَت هُناك أي نُقطَة أو فِكرة غَير واضِحة, المَرجو طَرحها في التَّعليقات 👇👇👇👇 لِكي نُوَضِّحَها بِشَكلٍ أفضَل 👊.

تعليقات